Juba News

The Voice of Truth

الجنيه الجنوبي ينهار إلى مستوى قياسي مقابل الدولار الأمريكي

جوبا_نيوز Juba-News

4مارس2024م – جوبا

تدهور عملة جنوب السودان بشكل كبير مقابل الدولار الأمريكي، مما أدى إلى زيادة حادة في أسعار السلع الأساسية في جميع أنحاء البلاد.
مما ترك الأوضاع العديد من الأسر تكافح من أجل توفير الطعام لأسرتها.
ظهر سعر صرف البنك المركزي المنشور يوم الاثنين 4 مارس 2024، تداول الدولار الواحد بمتوسط 1518 جنيه جنوب سوداني، بينما في السوق السوداء يبلغ سعر الدولار نحو 1700 جنيه جنوب سوداني.
ويشير ذلك إلى إرتفاع كبير في إنخفاض قيمة العملة المحلية، حيث أظهرت أرقام الأسبوع الماضي تداول الدولار عند 1361 جنيه في السوق الموازية.
وفي أوائل فبراير، بلغ سعر الصرف 1100 جنيه للدولار الأمريكي الواحد.
وقد تعرضت البلاد مؤخرًا لصعوبات اقتصادية جعلت الحكومة تكافح من أجل دفع رواتب موظفي الخدمة المدنية، حيث تبقى القوى العاملة العامة لعدة أشهر دون مستحقاتها.
ويُعزى هذا الوضع إلى تضاؤل الإيرادات بسبب تأثير الحرب في السودان والحصار المفروض على البحر الأحمر على صادرات البلاد النفطية السابقة.
وفي فبراير 2024، أعلن محافظ بنك جنوب السودان الدكتور جيمس أليج قرنق عن سلسلة من الإجراءات التي تهدف إلى تحقيق الاستقرار في سوق الصرف الأجنبي وسط تقلبات العملة.
وأكدت المؤسسة من جديد التزامها بضمان استقرار الأسعار وكفاءتها في السوق مع الاعتراف بتأثير تحركات أسعار الصرف على الأسعار.
وذكر البنك أنه سيتدخل في سوق الصرف الأجنبي من خلال إجراء مزادات أسبوعية للعملة الأجنبية بسعر البنك المعدل، بهدف تعزيز جنيه جنوب السودان.
وأعلن قرنق في بيان صحفي عن خطط لنشر إجراءات مضادة لتحقيق الاستقرار في سعر الصرف من خلال توفير موارد إضافية لتخفيف الضغط على القطاع الخارجي وميزان المدفوعات.
ولكن من الواضح أن هذه السياسات لم تسفر عن تأثير يذكر بسبب العوائق التي يواجهها المورد الأكثر قيمة لتوليد الإيرادات في البلاد – النفط الخام.

اشترك في النشرة الإخبارية

من أجل مواكبة التطورات

تم الاشتراك يرجي المحاولة لاحقاً